نرحب بملاحظاتكم واستفساراتكم على العنوان التالي: بريد اليكترونيMWIwebteam@mwi.gov.jo أو هاتف 5680100 6 962+ فرعي 1338
وزارة المياه والري > arab5
_____________________________________________________________________________________
English
عن الوزارةتوسيع عن الوزارة
التقارير السنوية
اللجنة الملكية للمياهتوسيع اللجنة الملكية للمياه
تصنيف المعلومات لوزاره المياه والري
السياسات المائيةتوسيع السياسات المائية
الوحدات والمديرياتتوسيع الوحدات والمديريات
اصدارات ونشراتتوسيع اصدارات ونشرات
جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز توسيع جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز
البوابة الإلكترونية للموظفين
شكاوي و اقتراحات
مواقع إلكترونية
مؤتمرات ومبادرات
الصورتوسيع الصور
خارطة الموقع

3-7March 2019  

ابو السعود يرعى مؤتمر اسبوع المياه العربي الخامس  

 

مندوبا عن صاحب السمو الملكي الامير الحسن بن طلال رعى وزير المياه والري المهندس رائد ابو السعود مؤتمر ومعرض اسبوع المياه العربي الخامس تحت عنوان "نحو تنمية مستدامة في قطاع المياه والصرف الصحي " اليوم الاحد في قصر المؤتمرات في منطقة البحر الميت الذي نظمته الجمعية العربية لمرافق المياه " أكوا " بالتعاون مع وزارة المياه والري الاردنية والمجلس العربي للمياه التابع لجامعة الدول العربية وبمشاركة ما يزيد عن ستمائة مشارك من الخبراء في مجالات المياه والصرف الصحي من خمسة واربعون دولة عربية وصديقه يناقشون على مدار ثلاثة ايام مائتان واربعون ورقة عمل مقدمة من تسعة عشر منظمة دولية وعربية .

وقال امين عام وزارة المياه والري المهندس علي صبح في كلمة له " ان قضية المياه من اجل التنمية هي مشكلة مشتركة تمتد الى خارج الاردن ومن المتوقع ان تتضاعف ثلاث مرات بحلول عام 2030 م ,حيث سيصل العجز المائي في المنطقة الى 130 مليار م3 , مما يتطلب المزيد من الاستثمار وخاصة في البنية التحتية ومرافق المياه لمواجهة العجز المتوقع ومن المتوقع ان يكلف الدول العربية 300 الى 400 مليار دولار بحلول عام 2030 .

واضاف صبح "ان هذه التحديات الكبيرة تتطلب جهدا عالميا من الشركاء الرئيسين والجهات المانحة وقادة الصناعة للعمل مع الحكومات العربية لايجاد حلول فعالة ومبتكرة " مبينا ان عقد المؤتمر ومعرض اسبوع المياه العربي الخامس وفي الاردن ليحمل الدلالات والمعاني البعيدة التي يشهد العلماء الاجلاء بان الاردن هو النموذج الاكثر تمثيلا للدول ذات الموارد الاكثر شحا وحصة الفرد الاقل كمية , مبينا ان الاردن تعرض لهجرات قسرية منذ عام 48 وامتدت لتتكرر اعوام 1948 و1967 و1980 و1990 و2003 واخرها اللجوء السوري عام 2011 ,مشيرا ان معادلة الطلب والمتاح غير المتوازنة خاصة وان استنزاف المصادر اخذ صورته الاخطر وخاصة في الاحواض الجوفية التي تمثل 70 % من موارد مياه الشرب في الاردن .

من جانبه اشار مدير ادارة البيئة والموارد المائية والتنمية المستدامة في جامعة الدول العربية الدكتور جمال الدين جاب الله ان هذا المؤتمر يمثل حدثا اقليميا هاما وهو من اهم المنصات لدعم وتناول الآراء والخبرة وتقديم الحلول الممكنة والمتاحة لمواجهة الشأن المائي للوطن العربي ,مبينا اننا نعيش في منطقة تشح فيها المياه مما يتطلب منا البناء والترشيد ورفع كفأه وانتاجية المياه والحد من الفاقد مؤكدا على اهمية التوعية المجتمعية مشيرا ان توصيات المؤتمر سترفع الى اللجنة الوزارية في الجامعة العربية مؤكدا على اهمية دعم قطاع المياه في الاردن وفلسطين ولبنان وخاصة لتحملها عبء اللجوء والمهاجرين .

وقال امين عام الجمعية العربية لمرافق المياه " أكوا " المهندس خلدون خشمان في كلمة الافتتاح "ان التحديات الكبيرة التي يواجها قطاع المياه في المنطقة العربية من ندرة في المصادر المائية وزيادة الطلب على المياه والتأثير الواضح للتغير المناخي والهجرات القسرية وعلاوة على قلة الموارد المالية وانحصار في مصادر التمويل لتنفيذ الخطط الاستثمارية في المنطقة العربية يحتم علينا التخطيط والتعامل مع هذه التحديات بشكل غير تقليدي " مبينا " وعليه فان الخطة الخمسية الثالثة للجمعية ستركز على تطوير اساليبها للمساهمة في تخفيف اثر هذه التحديات وخصوصا في مجالات فواقد المياه .

واضاف الخشمان "ان ما وصلت اليه الجمعية العربية "اكوا" من تطور وتوسع في تطوير المعرفة وتقديم الخدمات كان مبنيا على الشراكة الحقيقية بين المرافق العربية والامانة العامة للجمعية والتي تستند الى مهام الجمعية والاتفاقيات الموقعة بين الجمعية والمرافق الاعضاء التي ستتوسع بتوقيع اتفاقيات جديدو مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي في جمهورية مصر العربية وبدء الاتصالات مع مكتب المياه الصالح للشرب في المملكة المغربية ورفع باسم المشاركين برقية شكر لصاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين على استضافة الاردن لهذا المؤتمر ,والشكر الخاص الى صاحب السمو الملكي الامير الحسن بن طلال على قبوله رعاية هذا المؤتمر , وجزيل الشكر للحكومة الاردنية الهاشمية لاستضافة الجمعية منذ عام 2009 ودعمها وتسهيل مهامها .

وبين ان الانجازات التي حققتها الجمعية ما كانت لتكون لولا دعم مؤسسات التمويل والشركاء الدوليين والذين ساعدوها على تنفيذ اهدافها ,شاكرا لهم هذا الدعم , كما وشكر المجلس الوزاري لجامعة الدول العربية لدعمه استراتيجيات وخطط الجمعية .

والقى مدير الوكالة الامريكية للأنماء الدولي USAID في الاردن السيد مايكل جونز كلمة اشار خلالها الى التعاون وتبادل الاراء والافكار مع الجهات المسؤولة عن قطاع المياه والصرف الصحي في الاردن والمساعدات المقدمة في هذا المجال كما وبينت السيدة يوهنا سبيرز من السفارة الالمانية مجالات التعاون ودعم قطاع المياه في الاردن .

وادار حفل الافتتاح مساعد الامين العام لشؤون الاعلام الدكتور عدنان الزعبي وبعد حفل الافتتاح افتتح مندوب سمو الامير الحسن وزير المياه والري المعرض المقام على هامش المؤتمر والذي يشارك فيه 37 شركة متخصصة في مجال صناعات المياه والمياه العادمة .

      


    
 عدد الزوار     AmazingCounters.com