نرحب بملاحظاتكم واستفساراتكم على العنوان التالي: بريد اليكترونيMWIwebteam@mwi.gov.jo أو هاتف 5680100 6 962+ فرعي 1338
وزارة المياه والري > الأخبار > أبو السعود: حجم المياه المصروفة العام الماضي 1076 مليون م3
_____________________________________________________________________________________

العنوان

أبو السعود: حجم المياه المصروفة العام الماضي 1076 مليون م3

تاريخ النشر

30/05/2019

النص الأساسي

أكدت وزارة المیاه والري سعیھا اللجوء لمشروع تحلیة البحر الأحمر كحل استراتیجي لمستقبل التزوید المائي في المملكة، في إطار البحث عن مصادر غیر تقلیدیة، وسط تحدیات التغیر المناخي، واللجوء السوري، ونمو مختلف القطاعات ما ساھم في زیادة الطلب على المیاه، وفق وزیرھا رائد أبو السعود. وبھذا الخصوص، ألمحت مصادر حكومیة، فضلت عدم الكشف عن نفسھا، في تصریح لـ“الغد“، الى إمكانیة اتخاذ خطوات ملموسة فیما یتعلق بوثائق عطاءات المشروع الوطني لتحلیة البحر الأحمر في العقبة، إلا أن ذلك سیكون في غضون الفترة القلیلة المقبلة. وقال أبو السعود، في تصریحات صحفیة ضمن إطار الإصدار الرسمي للموازنة المائیة للعام المطري الماضي 2017/2018 أمس، إن مشروع التحلیة لا یمكن أن یتم إلا بمشاركة أساسیة مع القطاع الخاص والمجتمع الدولي. وأضاف، ان الموازنة المائیة للعام الماضي، أشارت لوصول كمیات المیاه المستعملة لكافة الاغراض إلى 1076 ملیون متر مكعب، توزعت على 480 ملیون متر مكعب لأغراض الشرب، و555 ملیونا لأغراض الري، و5.34 ملیون للصناعة، بالإضافة الى 1.7 ملیون م3 للمناطق النائیة.
 واعتبر وزیر المیاه أن المیاه الجوفیة المصدر الرئیس لمیاه الري والصناعة في المناطق المرتفعة، فیما تعد المیاه السطحیة المصدر الرئیس للري في منطقة وادي الأردن. وأشار الى أن الموازنة المائیة للعام 2017/2018 تبین أن محدودیة مصادر المیاه في المملكة، ناتجة عن اعتمادھا بشكل رئیس على حجم الامطار الساقطة التي تتصف بعدم الانتظام من حیث التوزیع المكاني والزماني ما یستوجب تقییم ھذه الموارد وحسن إدارتھا واستخدامھا بالشكل الأمثل الذي یضمن استدامتھا. وبین أبو السعود أن حجم التبخر العام الماضي تجاوز 94 % مقارنة بـ 92 % للمعدل طویل الامد، ما انعكس على الكمیات المائیة المتاحة والتي بلغت حوالي 270 ملیون متر مكعب كمیاه جوفیة وبنسبة 8.3 % من حجم الھطول المطري، مقارنة بـ 5 % كمعدل طویل الامد. وبخصوص نسبة الامطار، شكلت الفیضانات حوالي 8.1 % وبمعدل 128 ملیون م3 مقارنة بنسبة فیضانات تجاوزت بالمعدل العام 4.2 %، وفق أبو السعود. وأوضح أن كمیة الھطول المطري في المملكة، التي تعد أفقر دول العالم مائیا وتصنف من المناطق الجافة وشبھ الجافة خلال الموسم، لم تتجاوز 87 % من المعدل السنوي طویل الامد، ما انعكس على تغذیة المیاه الجوفیة والسطحیة، معتبرا أن المیاه الجوفیة في الاردن، المصدر الرئیس لمیاه الشرب حیث تؤمن ما یتجاوز 74 % من احتیاجات میاه الشرب في المملكة و 100 % في المناطق الجنوبیة. من جانبھ، قال أمین عام وزارة المیاه والري علي صبح إن مجموع كمیات المصادر المائیة السطحیة ضمن حدود المملكة بلغت 5.259 ملیون م3 منھا فیضانات 128 ملیونا، بالإضافة لتصریف أساسي وینابیع بلغ 5.131 ملیونا. وبلغ مجموع كمیات مصادر المیاه السطحیة الاقلیمیة 9.122 ملیون م3 منھا مصادر المیاه من سد الوحدة ونھر الیرموك بحوالي 40.73 ملیون، والخط الناقل طبریا- قناة الملك عبدالله 52.49 ملیون، وفق صبح.
 وبین صبح أن مصادر المیاه غیر التقلیدیة تشمل المیاه العادمة تنبيهات المعالجة والمیاه الجوفیة المحلاة (المیاه المسوس) وتحلیة میاه البحر، حیث بلغ عدد محطات المیاه العادمة العاملة 32 محطة بطاقة استیعابیة تقدر بحوالي 233 ملیون م3 سنویا. وبلغت كمیة المیاه المعالجة العام الماضي، حوالي 5.166 ملیون م3 ،أما المیاه المسوس والتي تستخرج من الطبقات المالحة مثل المیاه المستخرجة من طبقة مجموعة الزرقاء ومنھا میاه ابو الزیغان، فبلغت كمیاتھا 17.2 ملیون م3 وتحلیة میاه البحر 4 ملیون، وبذلك تكون كمیة المیاه غیر التقلیدیة الكلیة العام الماضي، حوالي 7.172 ملیون م3.
 وأشار إلى أن المیاه الجوفیة في المملكة میاه جوفیة متجددة باستثناء میاه حوض الدیسي (مجموعة رم) وجزء من المیاه الجوفیة في حوض الجفر فھي غیر متجددة، حیث بلغ حجم المیاه التي غذت المیاه الجوفیة للعام المطري الماضي (2017-2018 (حوالي 269 م3 وشكلت 8.3 % من الساقط المطري البالغ 8146 ملیون م3، یضاف الى ذلك ما یدخل المملكة من میاه جوفیة متجددة من الأحواض الجوفیة المشتركة الشمالیة والذي یقدر بـ 75 ملیونا سنویا لیصبح المجموع الكلي للتغذیة الجوفیة 344 ملیون م3.
وبین أمین عام وزارة المیاه والري أن التصریف الأساسي للأودیة والینابیع والبالغ 5.131 ملیون م3 یمثل التفریغ الحاصل من المیاه الجوفیة من مختلف الطبقات المائیة سواء العلویة القریبة من سطح الأرض، او العمیقة منھا ولیس بالضرورة ان یكون ھذا التفریغ، ممثلا للمیاه التي دخلت التغذیة الجوفیة خلال عام 2017/2018، لذلك فإن كمیة الضخ من المیاه الجوفیة لا بد وأن تقارن بمعدلات التغذیة طویلة الأمد، والتي ھي الحد الآمن للاستخراج من المیاه الجوفیة والبالغ 275 ملیون م3 ،بحیث أنھا اقرب الى الواقع لأن عملیة الشحن الجوفي ھو عملیة تراكمیة.
 وبالنسبة للمیاه الجوفیة غیر المتجددة المتاحة، تقدر بـ143 ملیون م3، وبذلك تصبح كمیة المیاه الجوفیة الكلیة المتاحة للإستخدام 418 ملیون م3. وأضاف صبح، ان السدود ھي الطریقة المثلى لتخزین المیاه وتوفیرھا لحاجات الزراعة والاستعمالات البلدیة في بلد مثل الأردن یعاني شحا في الموارد المائیة، حیث یوجد في الأردن 14 سدا رئیسیا قائما، في الوقت الذي بلغت فیھ نسبة تخزین السدود في نھایة العام 2018 حوالي 4.31 %من السعة التخزینیة للسدود والبالغة حوالي 337 ملیونا م3 ،فیما بلغ حجم التخزین نھایة العام الماضي 24.106 ملیون م3.

انتهاء مدة الصلاحية

 

مرفقات

News.png    
تم إنشاء في 30/05/2019 11:28 ص بواسطة MWI-WEB\suh22
تم إجراء آخر تعديل في 30/05/2019 11:28 ص بواسطة MWI-WEB\suh22
 عدد الزوار     AmazingCounters.com