نرحب بملاحظاتكم واستفساراتكم على العنوان التالي: بريد اليكترونيMWIwebteam@mwi.gov.jo أو هاتف 5680100 6 962+ فرعي 1338
وزارة المياه والري > صفحات الموقع > إدارة الإعلام و التوعية > التوعية > المياه و البيئة
_____________________________________________________________________________________
English
عن الوزارةتوسيع عن الوزارة
التشريعات
التقارير السنوية
اللجنة الملكية للمياهتوسيع اللجنة الملكية للمياه
تصنيف المعلومات لوزاره المياه والري
السياسات المائيةتوسيع السياسات المائية
الوحدات والمديرياتتوسيع الوحدات والمديريات
اصدارات ونشراتتوسيع اصدارات ونشرات
جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز توسيع جائزة الملك عبدالله الثاني للتميز
البوابة الإلكترونية للموظفين
شكاوي و اقتراحات
مواقع إلكترونية
مؤتمرات ومبادرات
مكتبة الصورتوسيع مكتبة الصور
مكتبة الفيديو
خارطة الموقع

  المياه و البيئة

دور الشرطه البيئيــــــة

تعمل وزارة المياه بسلطتيها على مواصلة الحفاظ على المخزون الاستراتيجي الآمن للمياه وزيادته وحفظه للأجيال القادمة ان شاء الله ،  وبالتالي القيام بالرقابة الحازمة على استعمالاته واستخدام أحدث التقنيات الفنية والتكنولوجية في هذا المجال .
من اهم المؤثرات التي يمكن تؤثر على نوعية المياه وذات علاقة بالشرطة البيئة :-

1- المساهمة في رفع الوعي البيئي وتثقيف المواطنين بأهمية المياه وإرشادهم إلى الاستعمالات الأمثل بترشيد الاستهلاك بعيدا عن الاسراف غير المبرر.

المياه هي عنصر اساسي من عناصر نظام البيئة الرئيسية التي تحقق التوازن والاستقرار
 ( الحياه )  ، كما ان الانسان يتسبب بنشاطه باحداث الخلل في التوازن الطبيعي للانظمه البيئية المختلفة باستنزاف المصادر الطبيعية ( ظهر الفساد في البئر والبحر بما كسبت ايدي الناس( قران كريم ) ) والوزارة تقوم بجزء من هذا العمل من خلال وسائل الاعلام المتاحة صحافة ، اذاعة ، تلفزيون ، مؤتمرات … وهنا نطلب من القائمين على حماية البئية العمل على استكمال جزء من المطلوب ضمن العمل المشترك المنشود فعلى سبيل المثال :
استخدام خزانات المياه في حال عدم وصول المياه للادوار العليا ولا يتم تنظيفها بصفة دورية الامر الذي يعد بغاية الخطورة  ويطلب :-
 حمايتها من وصول الملوثات والعوالق الخارجية .
 عمل برامج دورية لتنظيفها .
 صيانة العوامات الخاصة بالخزانات ونياجرا الحمامات ، وعمل صيانة دورية للحنفيات.
 تفقد الشبكة الداخلية من التسرب.
 عدم الاعتداء على شبكات المياه.
 عدم استخدام المياه الخاصة بالشرب لأغراض البناء أو شطف الأرصفة.
 عدم السماح لوجود مضخات على أنابيب السلطة قبل العداد او حتى بعده لما في ذلك من إخلال لعميلة الضخ.

2- عدم تصريف مياه الأمطار من خلال مصارف شبكة الصرف الصحي وتتلخص المشكلة في الامور التالية : -
 عدم قدرة محطات تنقية ومعالجة مياه الصرف الصحي على استيعاب المياه المتدفقة الزائدة عن مقدرتها وبالتالي ذهابها إلى الأودية وحدوث التلوث  البيئي والتأثير على الصحة والسلامة العامة مما يؤدي الى التسبب بالأمراض .
 في محطات المعالجة الطبعية تؤثر على بكتيريا التحلل بشكل كبير وتدمرها .
 تدفق مياه الصرف الصحي في الشوارع  وعلى المارة والسيارات واحيانا دخولها على المنازل .
 تؤثر على فعالية نظام المعالجة داخل محطات التنقية  والتاثير على النظام الحيوي الذي يقوم بمعالجة المياه العادمة المحتواه على كميات كبيرة من المواد العضوية .
 إنجراف الحمأة من أحواض الترسيب مع المياه الخارجة من المحطة .

الدور المطلوب هنا قيام الشرطة البيئية بعمل جولات  تفتيش فجائية عشوائية  للتأكد من عدم ربط مزاريب مياه الأمطار على شبكة الصرف الصحي ،علماً أنه يمكن من خلال تجميع مياه الأمطار في برك أو آبار تجميعية  واستخدامها للأغراض المنزلية والري .

 

 عدد الزوار     AmazingCounters.com