وزير المياه والري يوعز بسرعة وضع الحلول المناسبة للاستفادة الكاملة من المياه المعالجة في محطة صرف صحي جنوب عمان

تفقد وزير المياه والري الدكتور معتصم سعيدان  يرافقه أمين عام سلطة المياه المهندس أحمد عليمات والرئيس التنفيذي لشركة مياه الاردن مياهنا المهندس محمد العوران محطة تنقية جنوب عمان واستمع الى شرح مفصل عن سير العمل فيها وعمليات المعالجة وبرامج اعادة الاستخدام للمياه المعالجة الناتجة عن المحطة في الزراعات المقيدة موعزا بسرعة وضع الحلول المناسبة للاستفادة من كامل كميات المياه المعالجة الناتجة عن المحطة بما يتوافق مع التوجيهات الملكية السامية لزيادة الرقعة الزراعية وتامين الزراعات المختلفة باحتياجاتها من مياه الري خاصة لأعلاف المواشي والتي تحقق مردود اقتصادي ودخل جيد من خلال استخدام المياه المعالجة المستصلحة وفق المواصفة القياسية رقم 893-2006.
وبين الدكتور سعيدان ان الوزارة تضع في اولى اولوياتها ايجاد الحلول السريعة لكافة المعيقات خاصة فيما يتعلق بالمحافظة على المصادر المائية و البيئة والصحة العامة مؤكدا ان هذه المحطة البالغ طاقتها التصميمية 52 الف متر مكعب يوميا تعد واحدة من المحطات الرائدة في قطاع الصرف الصحي في المملكة لخدمة مناطق جنوب العاصمة لما لها من أثر كبير على خدمة المناطق في جنوب عمان بالصرف الصحي.
واضاف وزير المياه والري ان الحكومة وتنفيذا للتوجيه الملكي السامي تهتم كثيرا بتطوير البيئات المجتمعية المحلية في هذه المناطق وتطويرها و تقديم الخدمة المتطورة للمواطنين وحماية البيئة والحفاظ على مكوناتها وتعزيز النهوض بالمستوى الصحي وتأمين كميات مياه إضافية وبديلة ومتجددة وذات نوعيات جيدة صالحة للزراعة ومطابقة للمواصفات الأردنية لمياه الري وفق استراتيجية واضحة بالتعامل مع المياه المعالجة من محطات الصرف الصحي.
وشدد الوزير الدكتور معتصم سعيدان على كافة المعنيين بضرورة وضع الخطط الفاعلة والعاجلة والاليات المناسبة للاستفادة من المياه المعالجة الناتجة عن المحطة على الواقع الزراعي لأهالي المنطقة والمناطق المجاورة والطلب من الجمعيات التي لديها اتفاقيات مع سلطة المياه بزراعة كامل المساحات التي قدمت في هذه الاتفاقيات بما يضمن الاستغلال الامثل لهذه المياه لتنمية المجتمعات المحلية من خلال تزويدهم بالمياه المعالجة الناتجة عن المحطة لأغراض الزراعات العلفية خاصة زراعة البرسيم والذرة العلفية التي تأتي بمردود اقتصادي يحقق الفائدة ، موعزا بسرعة وضع الحلول المناسبة للاستفادة من كامل الكميات المعالجة في الزراعات المقيدة حيث يتم تزويد الجمعيات المستفيدة بحوالي 8 الاف متر مكعب من المياه المعالجة في المنطقة يوميا من خلال 25 اتفاقية لزراعة نحو 8,400 دونم وهذه المساحات موثقة في الاتفاقيات الموقعة ولكن حاليا المساحات المزروعة حوالي 1500 دونم .
ويشار الى ان المياه المعالجة الناتجة عن هذه المحطة والتي تبلغ حوالي 18,600 متر مكعب يوميا مع نهاية عام 2020 ويتم الاستفادة من نحو 45% منها لاغراض الزراعات العلفية خاصة زراعة البرسيم والذرة العلفية بمناطق ارينبه الغربية وام رمانة .


كيف تقيم محتوى الصفحة؟