Logo 2 Image




حملة جديدة للمياه تحت شعار النقطة بتفرق

أعلن أمين عام سلطة المياه المهندس بشار البطاينة عن إطلاق وزارة المياه والرّي/سلطة المياه وبالتعاون مع شركة مياه الأردن (مياهنا) ضمن جهودها التوعوية من خلال شؤون الإعلام والاتصال عن إطلاق حملة توعوية تحت شعار "النقطة .. بتفرق" بدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية من خلال مشروع "التقنيات المائية المبتكرة" وبتنفيذ من منظمة ميرسي كور للتركيز على السلوكيات المرشدة لاستهلاك المياه وتدعو المواطنين إلى الحفاظ على المياه في الأردن عبر نشر معلومات توعوية تعرف بالواقع المائي في الأردن بهدف الترويج لتبنيّ ممارسات ترشيد بسيطة فعّالة.

 

وأضاف المهندس بشار بطاينة أن الحملة تستهدف جميع الفئات العمرية وتهدف إلى تبني استخدام ممارسات وتقنيات موفّرة للمياه تركز على ترسيخ نشر الوعي والتعريف بأهمية وفوائد تركيب قطع موفّرة للمياه مؤكداّ على أن الأردن يعد من الدول الرائدة في التوعية المائية بالرغم من التحديات التي يواجهها في تراجع كميات المياه المتاحة وارتفاع الطلب لمختلف الاستخدامات خاصة في ظل التغيرات المناخية وتراجع حصة الفرد في الأردن إلى ما دون خط الفقر المائي العالمي (500) متر مكعب/سنوياً والتي لاتزيد عن 80 متر مكعب سنوياً لكافة الاستخدامات لما يعانيه الأردن من تراجع في مستوى الأحواض الجوفية وتدني مستويات الهطول المطري وتذبذبها بين منطقة وأخرى وعام وآخر إضافة إلى الهجرات القسرية نتيجة الظروف المحيطة بالأردن .
وأضاف أمين عام سلطة المياه أن الأردن يضطر إلى استهلاك كميات كبيرة من مياهه الجوفية تعادل ضعف كميات المياه المتاحة من المياه المتجددة لتعويض النقص للتزويد المائي للمواطنين مؤكداً أن الوزارة/سلطة المياه تسرع خطاها لتأمين حلول بديلة عاماً بعد آخر ولكن التحديات تتزايد كذلك عاماً بعد آخر مما يضطر قطاع المياه إلى الاعتماد على المصادر الفريدة المتاحة من مخزون المياه الجوفية، مؤكداً أن إدارة قطاع المياه تبذل جهود حثيثة للإسراع بتنفيذ مشاريع استراتيجية مثل مشروع الناقل الوطني لتأمين (350) مليون متر مكعب من معالجة مياه البحر الأحمر والتحول إلى التزويد المائي المستمر مما سينعكس على تحسين الواقع المائي والحد من الفاقد كذلك من خلال مشاريع الفارة لتحسين كفاءة شبكات المياه في جميع المناطق.

 

وأشار البطاينة إلى أن الحملة ستشمل نشر فيديوهات على قنوات التواصل الإجتماعي وبروشورات ولوحات إعلانية خارجية على الجسور والأنفاق داخل العاصمة، وحافلات النقل العام، ومواقع أخرى رئيسية حول ممارسات يمكن تطبيقها بشكل دوري داخل المنزل وتبنيّ تقنيات موفّرة للمياه تسهم في رفع كفاءة استخدام المياه، ولما لها من أثر على توفير المياه وتفادياً لهدر المياه والذي ينتج عنه أيضاً ارتفاعاً في قيم فواتير المياه وغرامات مالية حال تكرارها.
من جانبه بين المهندس رعد النمري، مدير مشروع التقنيات المائية المبتكرة، أن تنفيذ هذه الحملة بالتعاون مع وزارة المياه والري وسلطة المياه، شركة مياهنا – مياه الأردن، وشركة مياه اليرموك، وشركة مياه العقبة، تأتي ضمن سياق التعاون المستمر والجهود المشتركة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبين مؤسسات القطاع المائية المختلفة.

من الجدير بالذكر، أن حملة "النقطة ... بتفرق" يتم تنفيذها بالتعاون مع وزارة المياه والرّي/سلطة المياه شؤون الإعلام والاتصال وشركة مياهنا – مياه الأردن، والشركات الأخرى مياه اليرموك، ومياه العقبة، حيث تأتي هذه الحملة ضمن سياق التعاون المستمر والجهود المشتركة بين الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وبين مؤسسات القطاع المائية المختلفة، كما تقوم الحملة بالتعريف بقطع توفير المياه وأجهزة منزلية مع ذكر مواصفاتها الفنية ودورها في تقليل كميات المياه المستهلكة، وأثر ذلك على تقليل فاتورة المياه من جهة، والمحافظة على بقاء المياه لفترات أطول من جهة أخرى.


كيف تقيم محتوى الصفحة؟